mounir zougagh howa li dar had ssit ohowa lmodir diyalo
أنا إسمي منير زكاغ مدير هدا المنتدى ومنشأه أتمن لكم وقتا سعيدا في هدا المنتدى


mounir zougagh howa li dar had ssit ohowa lmodir diyalo
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دور التربية البدنية و الرياضة في بناء المجتمع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
المدير:منير
المدير:منير
avatar

المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 08/03/2010
العمر : 21
الموقع : المغرب

مُساهمةموضوع: دور التربية البدنية و الرياضة في بناء المجتمع   الثلاثاء أبريل 20, 2010 3:18 am

دور التربية البدنية و الرياضة في بناء المجتمع

"تمتاز رسالة التربية البدنية والرياضة، بأنها رسالة عمل وتطبيق وبناء، وليست نظريات وأفكار وفلسفات مجردة، فالتربية البدنية والرياضة، بكل ما فيها هي رسالة بناء الإنسان.
ولكي تتحول التربية البدنية والرياضة، إلي رسالة بناء الإنسان، لا بد من توفر شرطين أساسيين، وهما: المعرفة - التطبيق.
وتؤكد التربية البدنية والرياضة أن منطلق التغيير الاجتماعي، يبدأ من التغيير الذاتي عند الإنسان.
بسم الله الرحمن الرحيم
"إنَّ اللهَ لا َيُغَيِّرُ ما بِقَوْم حَتّى يُغَيِّروا ما بأنْفُسِهِم"
صدق الله العظيم
سورة الرعد: الآية: 11
إن التغيير الفكري والروحي والعاطفي الشامل هو أساس التغيير والبناء، فما لم تتغير أفكار الإنسان ووعيه وفهمه، وتتكون لديه العواطف والمشاعر والقناعات الفكرية والنفسية بقيم المجتمع المنشود، والإيمان بقوانينه وأنظمته، لا يمكن أن يبنى ذلك المجتمع ويتكون، فتسير الحياة فيه وفق تلك القيم والمفاهيم والقوانين، فالإكراه والقسر السلطوي والإخضاع الشكلي للقـانون لا يحقق ذلك.
فما لم يؤمن الإنسان في المجتمع مثلاً بالحرية ويعرف قيمتها في حياته وحياة الآخرين وحدودها ومسئولياتها، فلا يمكن أن يعيش المجتمع في ظل الحرية، ولا يمكن أن نحترم فيه حرية الإنسان.
وما لم يؤمن الإنسان بحقوق الإنسان، ويعترف بها كحقوق للآخرين، وما لم يؤمن أن كل ذلك من قيمه ومبادئه، إيمانًا ذاتيًا، وهو مسئول عنها أمام الله سبحانه، لا تحترم تلك الحقوق، ولا ينال أحد حقه.

وما لم يؤمن الإنسان بأن الحياة في المجتمع لا تسير إلا بالتعاون الحميد، ولا تقوم حياة تعاونية بالقسر والإكراه، وقد رأينا كيف انهار المجتمع الاشتراكي في الاتحاد السوفيتي الذي فرض فيه التعاونيات الاجتماعية قسرًا علي أنقاض هدم الإرادة الذاتية للأفراد ومصادرة حرياتهم الشخصية.
وما لم يتحرر الإنسان من الأنانية في كل مجالاتها، فيحب للآخرين ما يحب لنفسه، ويكره لهم ما يكره لها، لا يمكن أن يبنى مجتمع يسوده الأمن والعدل والسلام وتكافؤ الفرص والحقوق، فيأخذ كل ذي حق حقه.
وبدون الوعي الاجتماعي والمعرفة للمبادئ والتغيير الحقيقي لذات الإنسان وسلوكياته، لا يمكن أن يبنى المجتمع الإنساني المنشود، ولكي نحقق ذلك من الناحية العملية، لا بد من أن نرسم منهجًا تنفيذيًا لبناء المجتمع المدني وفق مبادئ وقيم التربية البدنية والرياضة.
ويبني هذا المنهج علي عنصرين أساسيين، هما: المعرفة والتطبيق، من خلال وسائط التنشئة الاجتماعية المختلفة، مثل: البيت - المدرسة - الجامعة - النادي - مركز الشباب - الساحة الرياضية - جماعة الأصدقاء - الإعلام بمختلف وسائله وأدواته... وغيرها.
فالتربية البدنية والرياضة، تربي الإنسان ليس علي تقوية البدن فحسب، ولكن تربيته علي التنافس الشريف، واحترام قوانين اللعب، واحترام حقوق الآخرين، وعلي الحياة التعاونية ... وغيرها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zougagh.ba7r..org
 
دور التربية البدنية و الرياضة في بناء المجتمع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
mounir zougagh howa li dar had ssit ohowa lmodir diyalo :: منتديات الإسلام :: النصوص و المحاضرات-
انتقل الى: